إغتيال الشيخ صالح عاروري.. من هو صالح العاروري الذي قامت إسرائيل بإغتياله في الضاحية الجنوبية بيروت

بعد حديث وسائل الإعلام في لبنان وإسرائيل عن إغتيال صالح العاروري ، بات الجميع يريد معرفة من هو الشيخ صالح العاروري، وما هو علاقته بحماس ، ولماذا كان متواجد في بيروت وتحديداً الضاحية الجنوبية، وبالتالي ما هي تبعات هذه الجريمة التي حدثت في بيروت ، خاصة أنها المرة الأولي التي تقصف فيها إسرائيل بيروت منذ عام 2006، وبالتالي أصبح الجميع يريد معرفة ما يحدث في الوقت الحالي.

حماس : إغتيال صالح العاروري

أعلنت حركة حماس بشكل رسمي عن إغتيال الشيخ صالح العاروري بشكل رسمي ، في الضاحية الجنوبية ببيروت ، وذلك بغية الإلتقاء مع حسن نصر الله قبل الخطاب الذي سيدليه الأخير غداً.

من هو صالح العاروري

صالح العاروري هو قيادي سياسي وعسكري فلسطيني بارز، وهو نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ويُعتبر الشيخ صالح العاروري شخصية بارزة في المشهد الفلسطيني وله دور هام في القضية الفلسطينية. ولد في قرية عارورة بالقرب من مدينة رام الله في عام 1966، وحصل على درجة في الشريعة الإسلامية من جامعة الخليل.

قاد العاروري التحرك العسكري في الضفة الغربية، حيث شكل جناحًا عسكريًا لحماس يعرف باسم “كتائب القسام”، وقد ساهم بشكل كبير في المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وتم اعتقاله من قبل الاحتلال وأمضى نحو 15 عامًا في سجونه.

تم إبعاد الشيخ صالح العاروري عن الأراضي الفلسطينية بعد إطلاق سراحه، وهو حاليًا يعيش في لبنان، ويُعتبر العاروري من الشخصيات الرئيسية في حركة حماس، وقد تم تعيينه نائبًا لرئيس الحركة.

من خلال مشاركته الفعّالة في مسيرة النضال الفلسطيني، أصبح للشيخ صالح العاروري دور بارز في تشكيل القوانين والسياسات التي تواجه التحديات الفلسطينية، يُشير اسمه إلى الصمود والتصدي للاحتلال، وتفانيه في دعم قضية الشعب الفلسطيني.

رغم العقبات والتحديات، استطاع الشيخ صالح العاروري أن يبني تأثيرًا كبيرًا ويحقق احترامًا واسعًا داخل الحركة وفي الساحة الفلسطينية بشكل عام. يعكس تاريخه الطويل من التضحيات والنضال إرادة الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات وتحقيق حقوقهم المشروعة.

قد يهمك أيضاً :-