خروج الوداد بعد الإنتصار الشرفي وسداسية سيمبا.. نتيجة مباراة الوداد واسيك اليوم في دوري أبطال أفريقيا

نتيجة مباراة الوداد واسيك اليوم، وذلك في دوري أبطال أفريقيا، إنتصار فقط سينجح في إعطاء الفريق الرياضي الوداد الصعود علي حساب الغريم نادي سيمبا فهل ينجح الفريق بالتفوق علي حساب نادي أسيك وإعطاء نفسه الأفضلية وإنتظار نتيجة الخصم نادي سيمبا ضد جوانينج غالاكسي، أم سيكون هناك نتيجة سلبية للفريق ويعطي التأهل المباشر لمنافسه نادي سيمبا، في لقاء صعب وقوي لنادي الوداد الذي ينافس علي الصعود بشق الأنفس في هذه المواجهة الصعبة والقوية في ظل مسيرة كبيرة قام بها الفريق من أجل العودة للإنتصارات من جديد في هذه المجموعة، بعد أن حقق إنتصار ثمين علي حساب نادي جوانينج في اللقاء الماضي.

نتيجة مباراة الوداد واسيك

إنتصار شرفي للوداد علي حساب نادي أسيك بهدف دون رد، لكن الفريق يخرج من البطولة بشكل رسمي بعد إنتصار نادي سيمبا بسداسية دون رد علي حساب جوانينج جالاكسي.
النتيجة : 1-0 للوداد.

ستشهد الجولة الختامية من مباريات المجموعة الثانية في دوري أبطال إفريقيا استضافة الوداد البيضاوي لفريق أسيك ميموسا ، حيث يدخل أسيك المباراة بدون ضغط بعد أن حسم التأهل، إلى الأدوار الإقصائية، من ناحية أخرى، سيجتهد الوداد البيضاوي للفوز بهذه المباراة في محاولة لتعزيز موقعه في المرحلة التالية من المسابقة للصعود.

يبذل الوداد جهدًا أخيرًا للحصول على مكان في الأدوار الإقصائية، حيث يتعادل حاليًا في نقاطه مع سيمبا صاحب المركز الثاني برصيد ست نقاط، والذي يتفوق بفارق الأهداف في المواجهات المباشرة، مازال جالاكسي، مع فرصة ضئيلة، في المنافسة بأربع نقاط. بغض النظر عن الترتيب، يجب على الوداد التركيز على الفوز بهذه المباراة، خاصة بعد الخسارة 1-0 في مباراة الذهاب.

في هذه المسابقة، فاز الوداد في مباراة واحدة وخسر أخرى من مباراتيه على أرضه، ومع ذلك، فقد اكتسبوا زخمًا بعد تحقيق أول فوز خارج أرضهم في دوري أبطال إفريقيا ضد جالاكسي الأسبوع الماضي، الجدير بالذكر أن الوداد لم يُهزم في آخر ثلاث مباريات له ضد هذا الخصم على أرضه، مما يمنحه سجلًا إيجابيًا وثقة قبل خوض هذه المباراة الحاسمة.

يدخل أسيك ميموزاس هذه المباراة بدون أي ضغط، حيث يتقدم بفارق خمس نقاط في صدارة ترتيب المجموعة وقد ضمن بالفعل مكانًا في مراحل خروج المغلوب، لقد قدم أسيك أداءً ممتازًا، حيث حافظ على سجله خالٍ من الهزائم في المسابقة وتعادل سلبيًا مؤخرًا مع سيمبا، ليكون رابع مباراة متتالية له دون أن تهتز شباكه. بالنظر إلى موقعهم المريح في المجموعة، فقد يختارون تدوير تشكيلتهم، وإعطاء الفرصة للاعبين الاحتياطيين.

على الرغم من تفوق أسيك في المسابقات القارية، إلا أنهم كانوا أقل إقناعًا محليًا، حيث يحتلون حاليًا المركز الخامس في الدوري الإيفواري الممتاز، بفارق سبع نقاط عن المتصدر أهلي أبيدجان. ومع ذلك، فإنهم يهدفون إلى إنهاء مرحلة المجموعات بشكل إيجابي والحفاظ على هذا الزخم إلى دور الستة عشر من المسابقة.

قد يهمك أيضاً :-